ينموالاقتصاد والتمويل الإسلامي بشكل كبير ويساهم على نحو متزايد في النمو الاقتصادي العالمي. وفقا لمجلة الإيكونوميست الموثوقة (سبتمبر 2014)، نما التمويل الإسلامي بين عامي 2009 و 2013 بمعدل سنوي 17.6٪، أسرع بكثير مما هو عليه الحال في القطاع المصرفي، ويقدر حجمه بحوالي 2000 مليار دولار. في عام 2010، كان عدد المسلمين 1.7 مليار نسمة، حوالي 23.4٪ من سكان العالم. وفقا لتقرير “تقرير حالة الاقتصاد الإسلامي العالمي 2015/2016” الذي أعدته تومسون رويترز، ويؤثر الاقتصاد الإسلامي على أكثر من 1.7 مليار مسلم في العالم.

وتعتقد مدينة تورينو أن التمويل الإسلامي هو أداة مفيدة للتقارب مع المجتمع الإسلامي والإسهام في تحقيق التكامل، والذي يمكن أن يكون منصة الجذب للاستثمارات في أراضي تلك الدول التي يلعب فيها التمويل الإسلامي دورا حاسما لتحقيق التنمية الاقتصادية وخلق فرص العمل.

ايطاليا هي ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، والثامنة في العالم، حيث يبلغ الناتج المحلي الإجمالي أكثر من 2100 مليار دولار. تورينو هي واحدة من أكبر المدن الصناعية الإيطالية وهي تشكل أيضا مركزا ثقافيا هاما بامتيازوقد نجحت في تنويع مجالات أنشطتها، وبالتالي هي قادرة على تلبية كامل احتياجات التمويل الإسلامي. بعض هذه المجالات سوف يناقش خلال المنتدى الاقتصادي الاسلامي في تورينو لعام 2017 : العقارات, وفن الطهو, والتأمين، والسياحة، والرعاية الصحية، والتكنولوجيا الحيوية والبنية التحتية، والتمويل، والفضاء، والرياضة والسيارات.

المنتدى الاقتصادي الاسلامي في تورينو لعام 2017 هو فرصة ممتازة للقاء بعض ممثلي الشركات الايطالية الرئيسية و الأكثرأهمية ، ومقدمي الخدمات المالية، والمقاولين والمشرعين والمنظمين والباحثين والمهنيين والأكاديميين

سيتم دعوة الجميع للمناقشة مع المستثمرين للتمويل الإسلامي، ومع اللاعبين الرئيسيين في السوق المالي.